Your SEO optimized title page contents

الأزمة العالمية

يهتم “د. عدنان السيد حسين” من خلال هذا الكتاب بدراسة تفاصيل الأزمة العالمية خلال عامى 2008 ، 2009 ، ومراقبة ما سبقها من أزمات كانت أقل اتساعاً وتأثيراً ، فالأزمة العالمية بمثابة خطر داهم يضغط على الدول والشعوب ، وتنطوى على عنصر التهديد كما تنطوى على عنصر المفاجأة ، ويمكن الحديث عن عناصر أخرى ، كضيق الوقت والغموض …
صحيح أن الأزمة بدأت فى الولايات المتحدة الأمريكية ، بيد أن أسبابها ليست أمريكية فقط ، وكيف إذا كانت تفاعلاتها وامتداداتها ونتائجها وصلت إلى أوروبا ، ثم إلى آسيا ، فباقى المناطق؟
أزاحت الأزمة المالية والاقتصادية أوهام الربح وتعاظم رأس المال وفشلت الليبرالية الجديدة فى المعالجة ، فتدخلت الدولة ليبرز من جديد دور المصالح القومية ، تراجعت أوهام العولمة المالية والاقتصادية فى ميادين أساسية ، فتعددت محاور القوى الدولية من دون أن تُرسى تعددية النظام العالمى ، الغارق فى الفوضى ، هذه الأزمة هى الأخطر فى أسبابها ونتائجها ؛ لأنها أصابت وتصيب مئات الملايين من البشر بمزيد من التهميش.
لتحميل الكتاب