Your SEO optimized title page contents
الرئيسية / العلوم الانسانية والاجتماعية / الطبيعة وما بعد الطبيعة

الطبيعة وما بعد الطبيعة

يجسِّدُ الكاتب “يوسف كرم” فى كتاب “الطبيعة وما وراء الطبيعة” مفهوم الطبيعة بصورة تُبرِزُ أهمية «الميتافيزيقا»؛ أي ما بعد الطبيعة، والتي تعبر عن المقاربة التي يوجِّه الكاتب من خلالها رسالةً للعقل الإنسانيِّ فحواها: أن القصدُ من هذا الوجود الطموحُ إلى ما وراء الوجود؛ أي معرفة الحقائق الكونيَّة في الظواهر الطبيعيَّة عن طريق النظر العقليَّ في معرفة علل وجود الأشياء،
ويتعرَّض المؤلِّف لقضية وجود الله وصفاته. ، كما يربطُ في نهاية هذا الكتاب كذلك بين الواجب الدينيِّ والواجب الطبيعيِّ الذي يعتبره باعتبار الأول نِتَاجًا ناتجًا من نتاجات الواجب الطبيعي الثاني، ويُنزِلُ الدين منزلة العلوم الرياضية، باعتبار أنَّ كليهما يستندُ إلى مقدماتٍ تُفْضِي إلى نتائج ، داعيًا إلى التفكير المُوصِّل لأسرار الطبيعة؛ لأنه كرَدِيفِ الأفق للأفق الواسع، والمعرفة اللامحدودة.
لتحميل الكتاب